تكنولوجيا تجفيف الرطب الحياني وتصنيع العجوة

تعتبر شجرة الحياني أحد العلامات المميزة لقطاع غزة. أكثر من 250000 شجرة مزروعة في قطاع غزة تنتج البلح الحياني. بتحليلنا لسلسلة القيمة الخاصة ببلح الحياني في قطاع غزة نجد أنها تعاني من قصور كبير ناتج عن تركز الإنتاج بكميات كبيرة في فترة شهرين على مدار السنة بشكل لا يمكن للأسواق المحلية استيعابه وخاصة في ظل غياب آليات تصنيعية ذات كفاءة وباعتبار ضعف خيارات التخزين والتصدير. تنبه مركز الابتكار وريادة الأعمال التابع لمركز العمل التنموي/معاً لهذه المشكلة باعتبار أثرها الكبير على المئات من الأسر التي تعتمد على زراعة الشجر الحياني كمصدر رئيسي للدخل. وعمل المركز على إيجاد حلول من شأنها أن تخفف من حدة هذه المشكلة وتعزز استدامة سبل العيش للمئات من الأسر الفقيرة في قطاع غزة.

بتمويل من مؤسسة المساعدات الدنماركية DanChurchAid عمد مركز الابتكار وريادة الأعمال على تطوير تكنولوجيا تجفيف الرطب وتصنيع العجوة كخيار تصنيعي من شأنه استيعاب مئات الأطنان من منتج الرطب الحياني في ظل وجود فجوة في السوق بين العرض من عجوة التمر والطلب على عجوة التمر والذي يتم التعامل معه من خلال استيراد آلاف الأطنان سنوياً من التمر والعجوة.

لأول مرة في قطاع غزة العجوة البلدي الحياني بتكنولوجيا محلية اعتمدت الابتكار لضمان الجودة والإنتاجية لمنافسة عجوة التمر المستوردة. التكنولوجيا عبارة عن خط انتاج من خمسة مراحل. المرحلة الأولى عبارة عن استقبال الرطب الحياني من المزارع وتنظيفه من الشوائب في أحواض الغسيل. والمرحلة الثانية تشمل تقشير الرطب بتقنية تعتمد على الأيدي العاملة المدربة والماكنة لضمان سرعة الإنجاز والجودة. تتضمن المرحلة عملية فرز حبات الرطب لضمان جودة المخرج النهائي. ثم المرحلة الثالثة التي تشمل التجفيف باعتماد تقنيتي التجفيف الشمسي والتجفيف الحراري. تقنية مبتكرة بعقول فلسطينية راعت الممارسة الصحية عالية الجودة بأقل التكاليف. والمرحلة الرابعة تتمثل في نزع النوى بشكل ميكانيكي. تقنية اعتمدت الفكر الريادي في التخطيط والتنفيذ لنصل إلى درجة عالية من الكفاءة والانتاجية. وفي النهاية يتم اخراج العجوة على شكل قوالب من خلال خط تعبئة وتغليف يعتمد على الميكنة والأيدي العاملة المدربة ليكون المنتج جاهز للمستهلك بأعلى درجة من الجودة.

لضمان تغيير بشكل واسع يؤثر على سوق البلح الحياني ويضمن سبل عيش مستدامة للمزارعين والشباب والنساء، يسعى مركز معاً بتمويل من الحكومة الأسترالية لنشر التكنولوجيا في السوق المحلي من خلال الشراكة مع القطاع الخاص. تشمل خطط المركز دعم استثمار القطاع الخاص في تصنيع العجوة من الرطب الحياني باستخدام التكنولوجيا المستحدثة من خلال مركز الابتكار وريادة الأعمال. سيتم العمل على تنفيذ هذه الخطط خلال الأعوام 2020 و2021.

اترك تعليقك